Home
الخوف وأسبابة Reviewed by Momizat on .    الخوف : ما يسمى في مصطلح علم النفس المرضي بالفوبيا أو الرهاب هو أحد أنواع الأمراض النفسية العصابية، وهي تتميز بما يسود صاحبها من خوف مرض شبيه بالرعب ليس    الخوف : ما يسمى في مصطلح علم النفس المرضي بالفوبيا أو الرهاب هو أحد أنواع الأمراض النفسية العصابية، وهي تتميز بما يسود صاحبها من خوف مرض شبيه بالرعب ليس Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الخوف و الاكتئاب » الخوف وأسبابة

الخوف وأسبابة

 

الخوف-واسبابة
 الخوف :

ما يسمى في مصطلح علم النفس المرضي بالفوبيا أو الرهاب هو أحد أنواع الأمراض النفسية العصابية، وهي تتميز بما يسود صاحبها من خوف مرض شبيه بالرعب ليس له أي مبرر واقعي أو منطقي، والخوف ورد له أكثر من 23 نوعاً، مثل الخوف من المرتفعات، والخوف من الخلاء، والخوف من القطط، والخوف من الزهور، والخوف من الناس .

وتعود أسباب الخوف إلى عدة أمور منها :

* الخوف الوهمي: وهو الخوف من الظلام لارتباطه بالجن واللصوص.

* كذلك قد ينتقل الخوف بالعدوى والحديث عن الأمور المخيفة.

* الأشياء المفاجئة وشدة المثير وإحداث صوت قوي، أو الإتيان بأمرٍ جديد ومفاجئ يجعل الشخص يشعر بالخوف.

* الخوف من حدوث الاخبار الغير سارة او المواقف المخيفة.

أما فيما يخص العلاج فيختلف باختلاف أسباب الخوف وأنواعه، لكن تبقى هناك بعض الإرشادات العلاجية العامة الصالحة لمعظم حالات الخوف المتنوعة:

1- أن يكون إيمانك ويقينك بالله تعالى قوياً، وتعرف أن كل شيء مقدر من الله تعالى، فلماذا الخوف والجزع؟

2- يمكن أن يتم العلاج بواسطة المعالج النفسي، وذلك بعمل تحليل واستحضار الخبرات المؤلمة التي تسبب الخوف.

3- في حالة الخوف من الحيوانات الأليفة، يمكن تقريب الأشياء المخيفة من الشخص تدريجياً؛ لنزع الصورة الوهمية واستبدالها بالصورة الحقيقية.

عن الكاتب

عدد المقالات : 2

اكتب تعليق

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لــ مؤسسة النظام الطاقي

الصعود لأعلى