Home
اكتئاب الاطفال وعلاقتة بالاعلام والتفوق Reviewed by Momizat on . كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن الأطفال البريطانيين يعانون الاكـــتئاب أكثر من أي وقــــت مضى، ودعت إلى إخضاع المعلمين إلى دروس في التــــعامل مع قضايا الصحة العق كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن الأطفال البريطانيين يعانون الاكـــتئاب أكثر من أي وقــــت مضى، ودعت إلى إخضاع المعلمين إلى دروس في التــــعامل مع قضايا الصحة العق Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الخوف و الاكتئاب » اكتئاب الاطفال وعلاقتة بالاعلام والتفوق

اكتئاب الاطفال وعلاقتة بالاعلام والتفوق

اكتئاب-الاطفال-وعلاقتة-بالاعلام-والتفوق

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن الأطفال البريطانيين يعانون الاكـــتئاب أكثر من أي وقــــت مضى، ودعت إلى إخضاع المعلمين إلى دروس
في التــــعامل مع قضايا الصحة العقلية، لمـــنع وصـــول حالات الاكتئاب بين الطلبة إلى مستويات وبائية.

وبينت أن واحداً من بين كل 12 طــــفلاً بريطانياً تتراوح أعمارهم بين 5 و16 عاماً، أقدم على إلحاق ضرر بنفســـه بسبب الاكتئاب، وبزيادة مقدارها 68% بالمقارنة مع العقد الماضي.

وأضافت الدراسة إن حالات الاكتئاب بين الأطفال البريطانيين من الفئة العمرية 15 و16 عاماً، ارتفـــعت بمعدل الضعف منذ عقد الثـــمانينات من القرن الماضي، بالتزامن مع قيام 31 من أصل 51 سلطة محلية بتخفيض خدمات الصحة العقلية للشباب.

وأشارت باتريشيا بيرس المعلمة السابقة وخبيرة شؤون الصحة العقلية للشبان الصغار، إلى وجود الكثير من الضغوط على الطلبة، لتحقيق إنجازات في المدارس في سن مبكرة، إلى جانب الضغوط التي تمارسها عليهم وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، .

فيما يتعلق بالحكم على مظهرهم وصورهم، والشيء المثير للسخرية هو أن الأجيال السابقة من الطلبة البريطانيين عاشت تحت تهديد اندلاع حرب نووية، لكنهم كانوا أقل قلقاً بشأن المستقبل من الجيل الحالي.

عن الكاتب

عدد المقالات : 19

اكتب تعليق

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لــ مؤسسة النظام الطاقي

الصعود لأعلى