Home
اسباب متنوعة لاصابة الامهات بالكتئاب Reviewed by Momizat on . أسباب متنوعة لاكتئاب الأمهات : التغيرات البيولوجية: إن التغيرات التي تحصل بعد الوضع في مستوى الهرمونين الأنثويين الأستروجين والبروجيستيرون تؤثر بشكل كبير على صح أسباب متنوعة لاكتئاب الأمهات : التغيرات البيولوجية: إن التغيرات التي تحصل بعد الوضع في مستوى الهرمونين الأنثويين الأستروجين والبروجيستيرون تؤثر بشكل كبير على صح Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » الخوف و الاكتئاب » اسباب متنوعة لاصابة الامهات بالكتئاب

اسباب متنوعة لاصابة الامهات بالكتئاب

اسباب-متنوعة-لاصابة-الامهات-بالاكتئاب

أسباب متنوعة لاكتئاب الأمهات :

التغيرات البيولوجية:

إن التغيرات التي تحصل بعد الوضع في مستوى الهرمونين الأنثويين الأستروجين والبروجيستيرون تؤثر بشكل كبير على صحة المرأة العقلية، فمن المعروف خلال فترة الحمل، أن يرتفع مستوى هرمون الإستروجين و البروجستيرون إلى عشرة أضعاف لاستمرارية الحمل. وبعد الولادة ينخفض مستوى البروجيسترون بشكل كبير إلى أن يصل إلى ما كان علية قبل الحمل في غضون اثنين وسبعين ساعة بعد الوضع،يعمل هذا الانخفاض دورا هاما في إصابة النساء باكتئاب ما بعد الولادة، وبجانب هذا الأمر، ترتفع نسبة الأندروفين خلال فترة الحمل وهى مواد طبيعية يفرزها الجسم وتعمل على تحسين المزاج، ومن ثم ينخفض مستوى هذا المواد بعد الوضع مباشرة بصورة حادة، مما يعزز احتمالات الإصابة بالاكتئاب.

التغيرات الجسدية:

تشكل عملية الولادة حد ذاتها كثيرا من الإرهاق والتعب للأم و في بعض الأوقات يمكنها أن تسبب مشاكل جسدية كالآلام التي تسببها الولادة القيصرية والتي تحتاج إلى فترة للتخلص من ألامها والقدرة على استعادة القوة الجسدية وسهولة حركته، كما إن رعاية طفل وليد كثير المطالب يصعب معها أخذ قسط من الراحة،فتفقد الأم القدرة على النوم وقت كاف. وفى حال وجود أطفال آخرين يزداد العبء على الأم لرعايتهم جميعا بل قد يتطلب الأمر بذل جهد إضافي والمزيد من الاهتمام منها حال ظهور أي من مشاعر غيرة تجاه القادم الجديد مما يؤدى إلى إرهاق الأم.كما تشعر بعض النساء بعد الولادة بقليل من الثقة في أنفسهن وأنهن أصبحن أقل جاذبية لأن شكل جسدهن قد تغير وأنه لم يعد لديهن الوقت للاهتمام بأنفسهن مما يصيبهن بالإرهاق النفسي.

التغيرات العاطفية:

قد لا تشعر بعض الأمهات بالشعور الطاغي بالأمومة، أو بالأحاسيس اللائي كن يتوقعن لدى حمل الطفل لأول مرة، فبعض النساء يقعن في حب أطفالهن من أول نظرة والبعض الآخر يتعلمن حبه تدريجيا،مما يصيب الأم الشعور بالإحباط والقلق مما يساهم في حدوث الاكتئاب.

التغيرات الاجتماعية:

من الطبيعي لأي أم الشعور بالانعزال وانعدام الحياة الاجتماعية النشطة، كما قد يفرض قدوم الطفل الجديد قيودا على حياة الأبوين الزوجية لأنه يصعب في أغلب الأوقات مع متطلبات العناية المستمرة بالطفل،قضاء الوقت معا كزوجين،ومع هذا الحرمان،يسيطر الشعور بالوحدة على الأم وبالتالي إضافة مساهم جديد للإصابة بالاكتئاب.

عن الكاتب

عدد المقالات : 19

اكتب تعليق

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لــ مؤسسة النظام الطاقي

الصعود لأعلى