Home
علاج و حل كل المشاكل فى القرءان الكريم Reviewed by Momizat on . بيان مدى تفوق القرءان الكريم على علوم البشر _____________________________________ العلاج و الحل  لكل المشاكل ؟؟ يرجى الانتــباه جيداً أن الموضوع يخص جمـيع هـذه بيان مدى تفوق القرءان الكريم على علوم البشر _____________________________________ العلاج و الحل  لكل المشاكل ؟؟ يرجى الانتــباه جيداً أن الموضوع يخص جمـيع هـذه Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » منوعات » علاج و حل كل المشاكل فى القرءان الكريم

علاج و حل كل المشاكل فى القرءان الكريم

اعجاز القرءان

بيان مدى تفوق القرءان الكريم على علوم البشر
_____________________________________

العلاج و الحل  لكل المشاكل ؟؟

يرجى الانتــباه جيداً أن الموضوع يخص جمـيع هـذه الأمـة .

لأن معظمنا للأسف مســلمـين ف(بطاقة ) ، نؤدي شـعائر الإســلام وشكله ، و لســـنـا (مـؤمـنينَ )!!!

و في دعـائنـا المسـتمـر للـه بأن ينصــرنـا ، زى الطـالب الذي معهوش الشـهادة الثـانوية ، و يـدعـو اللـه أن يدخـلـه الجـامعة

الحل  ؟؟

نكـون (مــؤمـنين ):

طيب إزاى ؟

علشان نكـون (مـؤمـنين ) ، يجـب أن تـتحقق فينا ( الشـروط التسـعة ) الواردة في هـذه الآيـة الكـريمـة :

( التـائبـونَ ، الـعـابدون ، الحـامـدونَ ، السَـائحـونَ ، الراكـعُونَ ، السَـاجدونَ ، ، الآمـرونَ بالمعـروف ، و النـاهُـونَ عـن المُـنْكـر ، و الحـافظـونَ لـحدود اللـه ، و بشّــر – المـؤمنيـنَ – ) ، خد بالك وتأمل لعبارة : ( بشـر المؤمنين ) ، فبعـدا(لإيمـان ) تأتـي (البشـرى ) و البشـائر .

ومن غير تحقيق هذه الشروط [ التســعة ] ، سـنبقى (مسـلمين ) فقـط ، و ينـطـبق علينـا قولـه تعالى : ( لـم – تُــؤمـنوا – و لـكـنْ قولـوا – أسْــلـمْـنا – ، و لـمّـا يـدخُل الإيـمـانُ في قلوبكُـم )

بعد ذلك لا مشاكل نهائى

بعـد أن نصـبِـح (مـؤمـنين ) لـن يبـق في هذه الأمـة أية مشـكـلة ، و ذلك للأســباب التـالية :

1 – إذا أصـبحنـا (مـؤمنينَ ) ، لـن يتـركـنا اللـه سـبحانه على هذه ( الحـال) التي نحن عليهـا ، لقولـه تعالى : ( و مَـا كـانَ اللـهُ لِـيَـذَرَ – المــؤمـنينَ – عـلى مَـا أنْتُـمْ عليْـه ) ، و برجى الانتـباه لكـلمة (المؤمنين) في الآية الكـريمة !!!

2 -إذا أصــبحـنـا (مـؤمنين ) ، سـينصـرنـا الله فوراً ، لأنـه سـبحانه (تعهـد ) بذلك ، و لو بدون دعـاء ، لقـولـه تعالى : ( و كـان حقــاً علينـا نصـر – الـمُـؤمـنينَ – ) ، و يرجى الانتبـاه لكـلمة [ المؤمنين ] في الآية الكريمة ، و ليس (المسلمين ) !! .

3 – إذا أصـبحنـا (مـؤمنين ) ، سـيـزول كل هـذا الغـم و الهـم و الحـزن و المآسي التي تعصف بهذه الأمـة ، و سيكون لنـا ( الصـوت ) الأقوى و الأعلى (عـالـميّاً ) ، لقـولـه تعـالى : ( و لاَ تَـهـنوا و لا تَـحـزنـوا ، و أنتُـم الأعـلوْنَ إنْ كُـنْتُم – مـؤمـنين – ) ، فيرجى الانتـباه جيداً إلى كـلمـة ( المؤمنين ) في الآيـة الكريمة .

4 – إذا أصـبحنـا (مـؤمنين ) ، لـن يحصـل علينـا أي عدوانٍ على الإطـلاق ، لقـولـه تعالى : ( و لـن يجْعـلَ اللـهُ للـكـافرينَ على – الـمُـؤمنينَ – سـبيلاً ) ، فيرجى الانتـباه لكـلمة ( الـمـؤمنينَ) في الآيـة الكـريمة .

_ فقـبل (الدعــاء ) إلى اللّـه ،والتسول بدون سعى واتهـامـه [ تبارك و تعالى عما يقولون ] ، بأنه يَرى هـذه المآسي و ( لا يحـرك سـاكنـاً ) ، مثلمـا يقول أصـحاب الكثير مِنَ الرسائل التي تـأتيني !!!، قبل (الدعـاء ) علينـا أن نسـعى و بالسرعة القصوى أن نكـون ( مـؤمنين ) و نطبق (الشـروط التسـعة ) ، عندهـا سيـحل لنـا الله سـبحانه (كـل ) مشاكلنـا ، لا أن نكون مثل صـاحب المثل الذي ضـربته لكـم ، ليس لـديه ( شهادة ثـانويّة ) ، و يدعـو الله بتضـرع أن يدخـلـه ( الجـامعة ).

* مع كل الأسـف ، فإن ( المـؤمنين) هـم (الأقليّـة ) في هـذه الأمــة ، لقولـه تعـالى : ( إلاّ الذينَ آمـنوا و عمـلوا الصـالحـات – و قـليْـلٌ مَـا هُـمْ – ) ، و قولـه : ( و مَـا كـانَ – أكـثـرُهُــمْ – مـؤمنيـن ) علفكرة وردت 7 مرّات في سورة الشعراء .

المشــكلـة فينــا يا إلهى ، اللــهم فاشــهد .

إن عجبك الموضوع انشره لأعز الناس عندك ،لتعم الفائده ..ويجمعنا الله على سبله

جعـلكـم الله من (الأقليـة ) أقصد : ( المـؤمنين )، والقرار لكم أيها الواعين أصحاب السعادة .. وصلى الله على صاحب الخلق العظيم

عن الكاتب

عدد المقالات : 19

تعليقات (1)

  • ياسين الحسن

    الله أكبر ،،، سبحان الله ولا إله إلا الله
    نعم ، وأكيد القرآن حل لجميع المشاكل ، لكن المشكلة فينا نحن في عدم أخذنا بهذا القرآن العظيم ،،
    ——————————————————-
    **لــفــتــه :ـ
    من أراد أن يرى النور والتوفيق والإنطلاق والسعادة في حياته :ـ
    خصص لنفسك ورد من القرآن صفحتين أو ثلاث أو حزب …. كل على حسب استطاعته
    الشرط الوحيد لهذا الورد مهما كان قليلاً هو أن تقرأه بهدوء وطمأنينة وتدبر وكأنك تبحث عن كلمة ما أو تبحث عن حرف مميز
    عندها ستجد السعادة والتوفيق والسداد في حياتك ، أو اقرأ سورة البقرة كل خمس 5 ايام أو كل 3 أيام أو كل يومين أو كل يوم ،،،
    ستفرج لك واحدة بعد الأخرى .
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح القول والعمل وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته

    رد

اكتب تعليق

© 2014 جميع الحقوق محفوظة لــ مؤسسة النظام الطاقي

الصعود لأعلى